Saturday, June 2, 2012

الحكي الفاضي: حكي ملوش طعمة



الناس في هالبلد عندهم لغات ولهجات كتيرة فاكيد راح يحكو. عندنا الناس يا بحكو مدني يا فلاحي والعائدين بحكو يا مصري يا لبناني يا... والمغتربين انجليزي يا اشي تاني ما امنفهموا لسا. وعندنا ناس بحكو فرنسي وناس ابتحكي عبري وناس اسباني وناس الماني... يعني الحمد الله ما عندنا نقص لا بالهجات ولا باللغات, واكيد لاحظتو انو ما عندنا مشكلة قلة حكي بالبلد, بالعربي اذا كان الحكي بمصاري كان كنا من اغنى دول العالم بس الحكي ببلاش والبلاش كتر منو,مش هيك علمونا؟
اللغات بدت علشان الناس يقدرو يوصلوا لبعض افكارهم وحاجاتهم ؛ لحتى يوصلوا رسالة. خلينا نرجع في الزمن نتخيل كيف كان زمان قبل اللغات كانوا الناس يستعملو اشارات بعدين اصوات علشان يفهمو ع بعض (الله يعين الي كان بدو يشرح لمرتو انو بدوطبخة مقلوبة, بدو يمثل البطاطا والبذنجان والجزر..اه صح، المقلوبة ما كانت موجودة ع وقتهم).يمكن كان في تواصل اقل بين الناس خاصة بين قبائل وشعوب مختلفة التي لا تتطابق لغاتهم, يعني كانت الحياة بسيطة والناس مش بحاجة الى العيش على ال Advil زي ما احنا هلأ مش قادرين نعيش بدونه. هلأ عندنا لغات ابتنكتب وابتنحكى وعندنا وسائل اتصال معبية البلد أول شي كنا نرسل مراسيل بعدين بدينا بالتلفون بعدين الانترنت بعدين صار عندنا جوالات وبعدين وصل ال ADSL وهلأ ما امنقدر نعيش بلا wireless  و GPRS وطبعا ال facebook . ال facebook بدو كتاب لحالوا ما شاء الله عليه, المهم اذا بدك تدور ع أي حد بالبلد وما لقيتهم بدليل الهاتف روح دور عند العم فيس بوك يعني عنجد بدون مبالغة طلاب الأبتدائي عندهم فيس بوك والأهل عندهم فيس بوك وفي أجداد بردو عندهم فيس بوك, يعني صرعة لكل الأجيال والأشكال ولاألوان. المهم خلينا في موضوعنا, يعني في عندنا حكي وطرق للحكي بينا وكل العالم ما فينا نشكي من نقص, يمكن من أسعارالمكالمات, بس مش نقص.
يعني لفينا ودورنا كتير هلأ خلينا ندخل في صلب الموضوع :الحكي الفاضي. شو هو الحكي الفاضي؟ هو الحكي الي ملوش لازمة ولا طعم ولا لون. هو الحكي الي امنحكي علشان مش لاقيين شي تاني انسوي, هو الحكي الي اذا انحكى ولا ما انحكاش واحد. في كتير معاني للحكي الفاضي واذا طلعت معنى كل كلمة على حده من المعجم وبعدين ركبتهم ابتطلع بمعنى شبيه للمعنى الي قلناها. قلنا الحكي ببلاش والبلاش كتر منو مش مهم فاضي ولاﱠ ملان. تعالوا نحكي عموميات, ما بنقدر انعمم ع البلد كله ولا على الناس كلها بس قصدي الحكي العام الي يمكن كتير منا اسمعنا متلو من قبل: "يييييي شوفتي بنت فتحي ايش كانت لابسة ب العرس امباريح؟ شو امفكرة حالها شكيرة تلبسلي هيك تنورة". "ابن ابو جهاد كتير صايع بضلو قاعد يلعب طرنيب في القهوة طول اليوم, بدوش يشتغل؟ ليكون امفكر حالو ابن الوزير." "اكلتي من الكعك الي خبزتو ام حسام؟عنجد انو مش زاكي هاي المرة مش نافعة ب أشي الله يعين جوزها عليها." "يا زلمة انا بزبط هاي البنت بيوم شو امفكرني أهبل". "الو؟ كيفك؟ اسمعي افتحي الفيس بوك وأعملي "لايك" على صورتي الجديدة". "شوفت قديش عملوا أكل دار أبو محمود وقت العزومة واحنا فكرنا معهومش مصاري طلع معهم أزود منا."
اعطينا امثلة لأنو الأمثلة أقصر وأوضح من الشرح المكثف والممل. انا مش ضد الحكي وطبعا ما بدنا صمت 24 ساعة بس بصراحة ما بدي أسمع مشاكل جوز بنت أخت ابن عم الجيران الي عايش بالهند. الحكي عندنا بنتقل بسرعة مش طبيعية, والكل بعرف أخبار الكل, ابنرسل أخبار وبنستقبل أخبار. الحكي اقويس بس لازم نعرف متى نحكي ومتى نسكت, ايش نحكي وايش ما نحكيش, كيف نحكي ومع مين. كل اشي له طريقة وادآب متل ادآب الطعام ؛ الي بيوكل بشراهة ابنقرف منو وبنسد نفسنا عن الأكل, والي بحكي بدون حدود بردو بنصير نقرف منو ومن حكيو. خلينا نحاول نعطي قيمة ومعنى لكلامنا, كتير ابنشكي انو ما حدا بسمعنا ولا برد على كلامنا, اكيد اذا ما في عندنا اتيكيت للحكي ما حد راح لا يسمع ولا يرد . أسمع نفسك والكلام الي بطلع منك, أنت راضي عن كلامك؟ خلص بكفي حكي.