Saturday, October 24, 2015

يقولون لي...


يقولون لي: انسيه فسوف ينساك ... سوف ينساك ويكمل حياته وستوقفين حياتك وتنظرين له وهو يكمل حياته بلاكي... فانسيه الآن لتخففي عن نفسك اكبر قدر من الألم الذي ينتظرك ان لم تنسيه... هل تريدين أن تتألمين أكثر ممما تتألمين الآن؟...أنسيه فالذكرى لن يجدي نفعا...انسيه.

لكنهم لا يعرفون... لا يعرفون الا القليل التي أخبرتهم به... ولم أخبرهم لأنهم لن يفهموا... لن يفهموا أنني وجدت فيك توأم روحي...لن يفهموا أنني عشقت روحك الطاهرة وضحكتك الطفولية...

قبل أن اعشقك كحبيب عشقت ضحكتك... عشقتها لنقاوتها... أحسست أن الزمن لم تغيرك... فضحكتك بقيت كضحكة طفل بريْ... لم تأخذ الزمن منك برآتك... عشقت ضحكتك قبل أن اعشقك وعشقتك أكثر كلما سمعت ضحكتك...

قبل أن احس بحنانك وبعاطفك اللامتناهية... أحسست به عندما كنت تغازل وتقبل صور ومقاطع الفيديو لأولاد اخوانك...عرفت أنك خال وعم رائع... ومن بعد أن احسست بحنانك تجاهي علمت انك ستكون زوج وأب رائع... كنت أخاف من انني لن اقدر اوفر الحنان الكافي لأولادي...لكنني عندما احسست بحنانك علمت بأنك ستعطي اولادي فائض من الحنان...

يقولون لي أن انساك لكن كيف لي أن انساك فروحي متعلق بروحك...كيف لي ان انسى روح يخاف عليي أكثر مما يخاف على نفسه... أنني أعلم ولكنهم لا يعلمون...كنت تتأكد انني أكلت وأنت لم تأكل...كنت تتأكد أنني بعافية وانت مريض...

يقولون لي أن انساك...لكن كيف لي أن انساك؟ قل لي كيف لي أن انساك؟؟